اخبار عربية ودولية

ترامب : القدس خارج المفاوضات ومنظمة التحرير : تصريحات لاقيمة لها

عين الاردن – قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن إسرائيل مطالبة بدفع “ثمن كبير” في مفاوضات

السلام مع الفلسطينيين، مقابل قرار واشنطن نقل سفارتها إلى القدس.

وقال ترامب في كلمة له أمام انصاره في ولاية فيرجينيا الأمريكية : “في المفاوضات، ستدفع إسرائيل ثمنا أكبر، لأنها أخذت شيئا قيّما جدا، لكني سحبت هذا الموضوع من الطاولة”.

ووصف ترامب قراره المتعلق بالقدس بأنه “شيء جيد كان يجب فعله إذا كان السلام مع الفلسطينيين سيتحقق في يوم ما”.

وقال: “لقد سحبنا القدس من طاولة البحث. في كل مرّة كانت هنالك مفاوضات سلام لم يتركوا فرصة لإثارة إشكاليّة الاعتراف بالقدس عاصمة (لهم)، لذلك قلت “دعونا نسحبها من الطاولة”.

ووعد ترامب السلطة الفلسطينية بأنها ستحصل على “شيء جيد جدا” مقابل نقل السفارة، لأنه “جاء دورها هذه المرة”، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وكانت وسائل اعلام عبرية اشارت مؤخرا الى ان فريق الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ يطمح لتقديم “صفقة القرن” بشكل مواز لخطاب الرئيس الأميركي في ​الجمعية العامة للأمم المتحدة​ في ​نيويورك​ في أيلول المقبل”

من جانها دانت منظمة التحرير الفلسطينية،تصريحات ترامب واعتبرتها “لا قيمة لها”،

وقال عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة، ورئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني في المنظمة أحمد التميمي، إن التصريحات التي أدلى بها ترامب، والتي أكد فيها انه تم إزالة قضية القدس عن طاولة المفاوضات، “هي استمرار للسياسة الأمريكية المنحازة لإسرائيل، واستمرار للأوهام التي تعيشها الإدارة الأمريكية المتمثلة بإمكانية تطبيق صفقة القرن بدون القدس عاصمة للدولة الفلسطينية، في أية تسويات مستقبلية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى