منوعات

اليابان تطور قطرة عين لرؤية واضحة وفائقة التركيز

عين الاردن

نجحت شركة TCI للتكنولوجيا الحيوية في اليابان، بتطوير قطرات عين جديدة من المكمل الغذائي اللوتين لرؤية واضحة وفائقة التركيز، إذ يمكن لجميع الأعمار استخدامها، ومن المتوقع أن تجلب تجربة جديدة للعناية بالعيون حول العالم.

وذكر موقع PR Newswire الإخباري، الأربعاء، أن اللوتين يعد مهمّا لصحة العين، إذ إنه قابل للذوبان في الدهون ويتأكسد بسهولة، وعند استخدامه كمكمل غذائي، يجب تغليفه في مادة هلامية مرنة، وقد يكون ذلك غير مناسب لكبار السن أو الأطفال، ويعتبر الامتصاص الفعال للمكونات الغذائية النشطة هو المفتاح لجعل الأطعمة صحية.

ولطالما حاول علماء التغذية تطوير مكملات اللوتين الغذائية، إلى جرعات جديدة مناسبة للأشخاص من جميع الأعمار، وضمان امتصاصه (اللوتين) بفاعلية في جسم الإنسان.

وتمكنت شركة  TCI اليابانية، أخيرا من تطوير اللوتين ليناسب جميع الأعمار، على شكل قطرة عين، باستخدام تقنيتها الحاصلة على براءة اختراع  Double Nutri ”تقنية التغذية المزدوجة، للمساعدة في امتصاص العناصر الغذائية لتحقيق أقصى قدر من فاعليتها“.

وصنعت القطرة من خلال تغليف اللوتين مع جسيمات شحمية دقيقة ”مركبات تستخدم في صنع الأدوية“ بحجم 1 ميكرومتر، وتبلغ تُسع حجم خلايا الدم الحمراء البشرية، وذلك لمنع تدهور فاعلية مكون اللوتين  في الجسم؛ ما يسمح باستخدامه للبشر من جميع الأعمار للعناية بأعينهم بسهولة.

وأثبتت دراسات سابقة أن التحديق في الشاشات عن قرب على مدى فترات طويلة مع مرور الوقت يمكن أن يسبب مشاكل في العين مثل: إجهاد العضلات الهدبية في العين، والانحرافات الانكسارية في العين ”الأميتروبيا“، وجفاف العين والضمور البقعي، وإعتام عدسة العين ”السَّادُّ“، والزرق ”الجلوكوما“.

وكان تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية في 2020، كشف عن أن معدل حدوث معظم أمراض العيون وضعف البصر يختلف حسب العمر ومنطقة الإقامة ومستوى الدخل، إذ مع تقدم الناس في العمر، يزيد خطر الإصابة بإعتام عدسة العين ”السَّاد“، وطول النظر الشيخوخي، والزرق ”الجلوكوما“، والتنكس البقعي، مبينا أن انتشار أمراض العيون أعلى في البلدان ذات الدخل المرتفع، من البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى