رياضة

ميسي يُرسل قدامى برشلونة إلى المجهول

عين الاردن

أكدت مصادر صحافية، أن الأسطورة ليونيل ميسي، بصدد إرسال قادة وكبار غرفة خلع الملابس في برشلونة إلى المجهول، وذلك لحاجة الرئيس القديم الجديد خوان لابورتا، لحل معضلة تسجيل عقد البرغوث والصفقات الجديدة التي أبرمها النادي، وبميزانية أجور أقل من الحالية، لتفادي خرق قواعد اللعب المالي النظيف.

من جانبها، نقلت صحيفة “آس” عن مصادر محلية، أن لاعبي برشلونة الكبار، وبالتحديد الرباعي جيرارد بيكيه وسيرغيو بوسكيتس وسيرغي روبيرتو وجوردي ألبا، تلقوا رسالة صادمة من مجلس الإدارة، مفادها باختصار شديد، أن شرط الاستمرار في جنة “كامب نو”، يستوجب التضحية بـ40% من الراتب السنوي، بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة للبلوغرانا، على خلفية خسائر جائحة كورونا الفادحة.

وأفاد التقرير، بأن الإدارة لم تكتف بإلزام اللاعبين أخلاقيا باقتطاع هذا الجزء الكبير من رواتبهم، بل حددت فترة زمنية طويلة الأجل، لتسديد باقي المبالغ غير المدفوعة، وهو ما رفضه النجوم ووكلاء أعمالهم، اعتراضا على ما وُصف بـ”الشروط القاسية”، وأيضا لصعوبة تقبل الفكرة برمتها، مع تقدمهم في العمر، واقتراب البعض منهم من اعتزال اللعب.

وأوضح المصدر، أنه في حال أصر اللاعبين على موقفهم، فبنسبة كبيرة سيضطر الرئيس للتخلص منهم، استنادا إلى ما قاله في تصريحات سابقة، إنه سيضطر لاتخاذ قرارات قاسية في حق من يعارض فكرة “شد الأحزمة”، كجزء من خطة الإصلاح الاقتصادي، لتخفيف حدة الخسائر والديون، التي وصلت لمستويات غير مسبوقة في زمن كورونا.

تجدر الإشارة، إلى أن برشلونة يسابق الزمن لغلق ملف تجديد عقد الهداف التاريخي، إلى جانب تسجيل الصفقات الصيفية سيرخيو أغويرو، ممفيس ديباي وإريك غارسيا في قائمة الـ25 لاعبا النهائية، لكن ما يعيق النادي حتى وقت كتابة هذه الكلمات، هو تفعيل مطالب وشروط رابطة الليغا والاتحاد الأوروبي، بتخفيض ميزانية الأجور، لتجنب عقوبات اللعب المالي النظيف.

ويواصل برشلونة تحضيراته للموسم الجديد، بمعسكر استعداد في ألمانيا، حيث سيخوض بعض المباريات الودية أمام شتوتغارت وريد بول سالزبورغ النمساوي ثم يوفنتوس الإيطالي، تمهيدا لأول لقاء في حملة الليغا 2021-2022 أمام ريال سوسييداد في منتصف أغسطس / آب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى