تكنولوجيا وانترنت

“حسابات وهمية” تزعج تويتر .. سهم الشركة يفقد مكاسب صفقة ماسك

 تسببت تصريحات إيلون ماسك بشأن تعليق صفقة شراء تويتر، في تراجع سهم الشركة، ليسجل اليوم الإثنين نحو 38.71 دولار، بتراجع نسبته 4.9%.

والجمعة، قال ماسك، إنه علق عرضه البالغ قيمته 44 مليار دولار لشراء شركة تويتر مؤقتا.

وأشار ماسك في تغريده له عبر حسابه الرسمية بموقع تويتر إلى وجود تفاصيل لم يتم حسمها بشأن الحسابات الوهمية.

وقال ماسك “صفقة تويتر معلقة مؤقتا في انتظار التفاصيل التي تدعم التقديرات التي تفيد بأن الحسابات غير المرغوب فيها “الوهمية” تمثل بالفعل أقل من 5% من المستخدمين”.

والجمعة، انخفض سهم شركة التواصل الاجتماعي 17.7% إلى 37.10 دولار في تعاملات ما قبل فتح السوق الأمريكية، وهو أدنى مستوى له منذ أن كشف ماسك عن حصته في الشركة في أوائل أبريل/نيسان، ثم قدم عرضا وصفه بأنه “الأفضل والأخير” للاستحواذ عليها مقابل 54.20 دولار للسهم.

كانت الشركة قد قدرت هذا الشهر أن الحسابات غير المرغوب فيها تمثل أقل من 5% من المستخدمين النشطين يوميا الذين يمكن تحقيق الدخل من خلالهم في الربع الأول.

وقال ماسك، وهو أغنى رجل في العالم والرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إن إحدى أولوياته ستكون إزالة “برامج البريد غير المرغوب” فيه من على المنصة.

وبحسب القانون الأمريكي فإن “ماسك” قد يدفع مليار دولار غرامة مالية لشركة تويتر حال انسحابه من صفقة الشراء بدون إبداء أسباب جوهرية.

وخلال الشهر الماضي، وافق مجلس إدارة تويتر على عرض بقيمة 44 مليار دولار من رئيس شركة تسلا للاستحواذ على الشركة.

وكانت مصادر مطلعة قالت إن ماسك يجري محادثات لجمع مساهمات وتمويلات بشروط مميزة لتمويل صفقة استحواذه المقترح على شركة موقع التواصل الاجتماعي تويتر، والاستغناء عن الحصول على قرض هامشي بقيمة 6.25 مليار دولار مرتبط بأسهم شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا المملوكة له.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن المصادر القول إن مستشاري الملياردير بقيادة بنك الاستثمار الأمريكي مورجان ستانلي بدأوا تلقي رغبات المستثمرين المحتملين للمشاركة في توفير 6 مليارات دولار في شكل مساهمات وتمويلات بشروط تفضيلية.

يذكر أن ماسك هو أغنى شخصية في العالم بثروة تبلغ 216.2 مليار دولار بحسب مؤشر بلومبرج.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى