رياضة

القضاء الإيطالي يحقق في صفقة انتقال النيجيري أوسيمهن إلى نابولي عام 2020

عين الاردن ..

فتح القضاء الإيطالي تحقيقا في احتيال محتمل لنادي نابولي في صفقة تعاقده مع المهاجم الدولي النيجيري فيكتور أوسيمهن عام 2020 من ليل الفرنسي، حسب ما علمت وكالة فرانس برس الثلاثاء من مصدر قضائي.
وقال مكتب المدعي العام في نابولي في بيان إن عمليات مداهمة مكاتب النادي الجنوبي في كاستيل فولتورنو وروما “تهدف جمع وثائق مفيدة في ما يتعلق بسلوكات غير قانونية مزعومة مرتبطة ببيع وشراء بعض اللاعبين في صيف 2020”.
وأوضحت وسائل إعلام إيطالية عدة إن رئيس نابولي أوريليو دي لورينتيس مستهدف بشكل خاص من خلال هذا التحقيق.
ويشير الادعاء العام إلى أن عمليات التفتيش التي تجري في إيطاليا تستجيب لطلبات السلطات القضائية الإيطالية والفرنسية. وكان نادي ليل أيضا موضوع بحث في ملف أوسيمهن في أيار/مايو الماضي.
وكان المهاجم النيجيري انضم إلى نابولي في 2020 في صفقة قدرت بنحو 70 مليون يورو.
وقام نابولي موازاة مع ذلك بتخفيض الفاتورة من خلال بيع النادي الفرنسي أربعة لاعبين بإجمالي حوالي 20 مليون يورو. واعتبرت الصحافة أن هذا المبلغ مبالغ فيه إلى حد كبير بالنظر إلى السيرة الذاتية للاعبين المعنيين الذين لم يلعب ثلاثة منهم أبدا مع ليل.
وكان محامي النادي الإيطالي قد دافع في نيسان/أبريل الماضي عن “صوابية صفقة انتقال” أوسيمهن على هامش إجراء آخر أطلقه القضاء الرياضي الإيطالي ضد عشرات الأندية بزعم تزوير حسابات. كل هذه الأندية تمت تبرئتها في هذه المحكمة الرياضية.
وأكد المحامي ماتيا غراساني في تصريح لصحيفة “كورييري ديلو سبورت”: “لقد أبرزنا صدق العملية، من خلال توضيح كيفية تحديد قيمة أوسيمهن، واللاعبين الأربعة المنتقلين من نابولي إلى ليل، على أساس اعتبارات ذات طبيعة فنية”.
ومن بين اللاعبين الأربعة الذين اشتراهم ليل، وحده حارس المرمى اليوناني أوريستيس كارنيزيس (36 عاما) انضم فعليا إلى صفوف النادي الفرنسي. ومع ذلك، فقد لعب مباراة واحدة فقط في آذار/مارس 2021، حتى إنهاء عقده في 30 أيار/مايو الماضي.
في المقابل، تمت على الفور إعارة اللاعبين الثلاثة الآخرين ثم بيعهم حيث لعبوا الموسم الماضي في الدرجتين الثالثة والرابعة في إيطاليا وهم المهاجم تشيرو بالمييري (22 عاما) والجناح لويجي ليغووري (24 عاما) وقطب الدفاع كلاوديو مانتسي (22 عاما).
وكان ليغووري اعترف في كانون الأول/ديسمبر الماضي لصحيفة “لا ريبوبليكا” بأنه “لم يذهب أبدًا إلى ليل”، ولا حتى لتوقيع العقد. هذا اللاعب الذي تم بيعه إلى ليل مقابل حوالي أربعة ملايين يورو، أعرب عن “غضبه” بعد هذه الصفقة التي “أثرت” على مسيرته الكروية.
(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى