مجتمع وناس

اليونيسف ورواد الخير تنظمان حزم من النشاطات والفعاليات بمناسبة اليوم العالمي للحد من عمل الأطفال (12-16 حزيران 2022).

 

نظمت جمعية رواد الخير لبناء المجتمع المحلي واليونيسف (مكتب الأردن) حزم من النشاطات والفعاليات الموجهة والمنظمة للحد من عمل الأطفال بمناسبة اليوم العالمي للحد من عمل الأطفال وخلال اسبوع كامل من النشاطات والفعاليات الماضي من 12 الى 16 حزيران وضمن المناطق التي ينفذ فيها مشروع حماية الأطفال (إدارة حالات حماية الطفل المتخصصة) وضمن عشرة مواقع في إقليم الوسط والجنوب وهي: الرصيفة، الهاشمية، سحاب، الاغوار الجنوبية، منطقة رحمة، القويرة، المدورة، أيل والجفر في محافظة معان، الذي يطبق للسنة الثانية على التوالي.
تنوعت نشاطات وفعاليات التي تهدف الى زيادة ونشر الوعي بخصوص الاثار السلبية لظاهرة عمل الأطفال والتي ازدادت بنحو ملحوظ خصوصاً بعد جائحة كورونا وتسليط الضوء على الاثار السلبية النفسية الاجتماعية والجسدية لهذه الظاهرة على الأطفال، حيث بدأت نشاطات جمعية رواد الخير لبناء المجتمع المحلي واليونيسف يوم الاحد 12 حزيران باستهداف 34 طفل من مناطق الهاشمية والرصيفة يعمل اغلبهم في اسوء اشكال عمل الأطفال لتقديم حزمة من الخدمات والتي تمثلت بإجراء فحوصات طبية لهؤلاء الأطفال، وفحوصات للسمع والبصر، بالإضافة لشراء ملابس وتقديم خدمة الحلاقة لهؤلاء الأطفال.
واستكمالاً لهذه النشاطات في يوم الاثنين تم دمج الأطفال الذين تم استهدافهم في اليوم الاول طفل مع أطفال اخرين في منطقة لعب حيث تم إيجاد مجموعات من الألعاب الترفيهية التوعوية الموجهة والتي هدفت الى توعية الأطفال الى مخاطر ظاهرة عمل الأطفال وتوعيتهم بمخاطر هذه الظاهرة وتقديم مجموعة متنوعة وفريدة من النشاطات حيث تم استهداف 124 طفل فيها من مناطق الرصيفة والهاشمية وسحاب.
الثلاثاء 14 حزيران سيّرت رواد الخير واليونيسف “كرفان رواد الفرح” المتنقل وذلك ضمن مناطق إقليم الجنوب ليستهدف الأطفال في مناطق الاغوار الجنوبية المدورة، القويرة، رحمة، أيل والجفر، جاب هذا الكرفان هذه المناطق خلال الفترة 14 والى 16 حزيران حيث استهدف الأطفال والشباب اليافعين في تلك المناطق ضمن مجموعة من النشاطات الترفيهية التوعوية والتي هدفت لتسليط الضوء على ظاهرة عمل الأطفال وخطر انتشاره واثارها السلبية النفسية الاجتماعية الجسدية والأكاديمية على أطفالنا، تسعى جمعية رواد الخير لبناء المجتمع واليونيسف جاهدين من خلال برنامج حماية الطفل الى حماية أطفالنا من العنف، الإساءة، الإهمال، الاستغلال، عمل الأطفال، وأي أنواع اخرى من المخاطر وتوفير الحماية اللازمة للأطفال وعائلاتهم من خلال خدمات الحماية المقدمة ضمن برنامج إدارة حالات حماية الطفل المتخصصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى