اخبار عربية ودوليةغير مصنف

من السجن إلى رئاسة الوزراء.. ملك ماليزيا يعلن تعيين أنور إبراهيم رئيساً للوزراء في البلاد

عين الاردن ..

أعلن القصر الملكي في ماليزيا، صباح الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، تعيين أنور إبراهيم رئيساً للوزراء في البلاد، بعد أيام من إعلان إبراهيم، زعيم المعارضة الذي قضى سنوات في السجن، في الفترة التشريعية الماضية، أن تحالفه “باكاتان هارابان” تحدث إلى كتل أخرى في البرلمان، ولديه أكثر من 111 مقعداً، وهو ما يكفي لتشكيل الحكومة المقبلة.

القصر الملكي الماليزي قال في بيان إن “باكاتان هارابان” -التحالف الذي يقوده أنور إبراهيم- سيقود الحكومة المقبلة بعد أن اختارها الملك سلطان عبد الله سلطان أحمد شاه. تدخّل الملك بعدما لم يحصل أي تحالف سياسي على أغلبية في انتخابات عامة السبت، تفوق فيها تحالف أنور إبراهيم من حيث عدد المقاعد.

سيؤدي أنور إبراهيم اليمين الدستورية في الساعة الخامسة مساءً بالوقت المحلي لكوالالمبور وقال الملك في البيان: “جلالة الملك يذكّر كل الجهات بأن من يفوز لا يربح الجميع ومن يخسر لا يخسر كل شيء”، “لا ينبغي أن يُثقل الناس بأعباء الاضطرابات السياسية التي لا تنتهي، لأن البلاد بحاجة إلى حكومة مستقرة من شأنها تعزيز المشهد الاقتصادي والتنمية الوطنية”.

وأسفرت الانتخابات العامة، التي جرت السبت، عن برلمان معلق غير مسبوق، إذ لم يفز أي من التحالفين الرئيسيين، الذي يقود أحدهما أنور، بينما يقود الآخر رئيس الوزراء السابق محيي الدين ياسين، بعدد كافٍ من المقاعد يؤهله لتشكيل حكومة.

ويأتي تعيين أنور تتويجاً لرحلة طويلة في عالم السياسة استمرت ثلاثة عقود، تقلب فيها من وريث واضح للزعيم المخضرم مهاتير محمد إلى سجين، ثم زعيم للمعارضة لفترة طويلة.

وحُرم الرجل البالغ من العمر 75 عاماً مراراً من الوصول لرئاسة الوزراء، رغم اقترابه من المنصب على مدار السنين، وسبق أن شغل منصب نائب رئيس الوزراء في التسعينيات، وكان رئيس الوزراء المرتقب في عام 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى