اخبار عربية ودوليةغير مصنف

بايدن يحسم أمره ويقرر تزويد أوكرانيا بـ31 دبابة من طراز “أبرامز” المتطورة

عين الاردن ..

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الأربعاء 25 يناير/كانون الثاني 2023، أن واشنطن سترسل إلى أوكرانيا 31 دبابة من طراز “أبرامز إم 1” بما يعادل “كتيبة دبابات”، مشيراً إلى أن تسليمها يحتاج “إلى بعض الوقت”.

وأوضح بايدن أن موعد تسليم أوكرانيا دبابات أبرامز يتوقف على مدى جاهزية قواتها والاستعداد لاستخدامها.

في السياق، أفاد بايدن بأن “الولايات المتحدة وأوروبا متَّحدتان بشكل كامل في دعم كييف، وسنعمل على تعزيز قدرة القوات الأوكرانية”، مشيراً إلى أن روسيا “فشلت في التفريق بيننا وبين حلفائنا”.

واشنطن تلبي شرط برلين

من جانب آخر كشف بايدن أن ألمانيا بصدد تزويد أوكرانيا بمنظومة صواريخ باتريوت، وذلك بعد موافقة برلين، الأربعاء، على تزويد أوكرانيا بـ14 دبابة من طراز ليوبارد 2، والسماح لدول حليفة مثل بولندا بإرسال هذا النوع من الدبابات إلى كييف.

يأتي ذلك، بينما نقلت وكالة الأناضول عن مصادر، أن الولايات المتحدة ستمنح أوكرانيا 8 دبابات من طراز النجدة “M88” لدعم دبابات أبرامز في حالة تعرضها لأي عطل، في حين نقلت عن مسؤول أمريكي، قوله إن “التدريب على دبابات أبرامز سيتم خارج أوكرانيا”.

كذلك نقلت عن مسؤولين أمريكيين- لم تسمّهم- أن واشنطن ستسلم أوكرانيا دبابات أبرامز خلال شهور وليس أسابيع.

دبابات من طراز أبرامز M1 الأمريكية / رويترز
دبابات من طراز أبرامز M1 الأمريكية / رويترز

كانت وكالة بلومبرغ الأمريكية كشفت، الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستوفر 31 دبابة من طراز “أبرامز إم 1” لأوكرانيا في حزمة مساعدات جديدة بقيمة 400 مليون دولار.

تفاهم دبلوماسي مع ألمانيا

في السياق، نقلت صحيفة The Wall Street Journal الأمريكية، الثلاثاء، عن مسؤولين أمريكيين أن إدارة بايدن تميل نحو إرسال عدد كبير من دبابات من طراز أبرامز M1، إلى أوكرانيا.

وبحسب “وول ستريت جورنال”، سوف يكون الإعلان في إطار تفاهم دبلوماسي أوسع مع ألمانيا، حيث وافقت برلين على إرسال عدد أصغر من دباباتها ليوبارد 2.

وفي وقت سابق من الأربعاء، أعلنت ألمانيا اعتزامها إرسال 14 دبابة قتالية من طراز “ليوبارد 2” إلى أوكرانيا، وقال متحدث الحكومة ستيفن هيبيستريت، في بيان، إن الخطوة “تم اتخاذها بالتنسيق مع الشركاء الدوليين”، مضيفاً أن هدفها “تشكيل سريع لكتيبتين من الدبابات لأوكرانيا بينها دبابات ليوبارد 2”.

“تسوية خلاف عابر للأطلسي”

من جانب آخر، اعتبرت الصحيفة أن إرسال واشنطن تلك الدبابات إلى أوكرانيا سيؤدي إلى “تسوية خلاف عابر للأطلسي” حول الدبابات، كان قد هدد بالتسبب في تصدعات بين الحلفاء، بينما تقترب الحرب من نهاية عامها الأول.

وأوضحت أن الاتفاق سوف يعالج الصدع بين الولايات المتحدة والألمان والأوروبيين الآخرين، حول إمداد أوكرانيا بالدبابات خلال مرحلة محورية في الحرب.

فيما أشارت إلى أن هذا “التغيير المشهود” في موقف الولايات المتحدة جرى عقب مكالمة أُجريت في 17 يناير/كانون الثاني، بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والمستشار الألماني أولاف شولتز، وافق خلالها بايدن على النظر في إمداد أوكرانيا بدبابات أبرامز، ضد قرار وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

وكانت كييف ناشدت تسليمها دبابات “ليوبارد 2” الألمانية، إلا أن الحصول عليها حتى من الدول التي تمتلكها (بينها بولندا وفنلندا) يتطلب موافقة برلين.

وتتميز “ليوبارد 2” بمنحها حماية شاملة لطاقمها من التهديدات مثل العبوات الناسفة أو الألغام أو النيران المضادة للدبابات، فضلاً عن احتوائها على أنظمة تبريد بمقصورة الطاقم، ومولّد طاقة إضافي، وهاتف يسمح للطاقم بالاتصال الخارجي.

يذكر أن دول حلف شمال الأطلسي “الناتو” تخشى أن تتسبب بعض الإمدادات العسكرية إلى أوكرانيا بتصعيد وتيرة الصراع، وتحوّله إلى حرب مع روسيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى