الرئيسية / إقتصاد / الرواشدة يدعو الى انقاذ بورصة عمان ويطالب بحوافز للمستثمرين

الرواشدة يدعو الى انقاذ بورصة عمان ويطالب بحوافز للمستثمرين

طالب  الخبير والمستشار  الاقتصادي مدير دائرة الاقتصاد والتنمية في الديوان الملكي سابقا محمد الرواشدة  بانقاذ  سوق عمان المالي(بورصة عمان ) اذ ان السوق المالي في اي  دولة  كانت يعد مرآة للاقتصاد

واستعرض  الرواشدة خلال حديث  مصور  عبر صفحته على فيس بوك  مرحلة عشر سنوات  مضت منذ  عام 2008 مشيرا الى هنالك تراجع كبير  وانهيار في بعض المؤشرات  اذ بلغت القمية السوقية للسوق المالي  عام 2008 (42 ) مليار دينار وبحجم تداول بلغ نحو (21 مليار )  مقارنة بنحو ( 16)  مليار  للعام 2018  وبتداول وصل و الى نحو  2.3 مليار

ورأى الرواشدة ان  حالة عدم اليقين .. نتيجة الاوضاع السياسية والاقتصادية في المنطقة اثرت على  معظم اسواق المال ومنها سوق عمان

ما ادى الى انخفاض الاستثمار واقتصار الاستثمار على صغار المستثمرين

واشار الرواشدة ان  عدم وجود حوافز حقيقية للمستثمر ادى الى نقص السيولة وتكدس ودائع الاردنيين في البنوك والتي زادت عن 34 مليارد ينار

اضافة الى تعثر بعض الشركات المساهمة العامة  ونقص التوعية للمواطنين  من قبل هيئة الاوراق المالية  وعدم  حثهم على التداول في سوق عمان  اسباب اجتمعت وادت الى تراجع السوق بشكل كبير

وتساءل الراوشدة عن غياب افق الحل لدى الحكومة والمختصين  لافتا الى ان الخطوة الاولى  في تطوير اداء البورصة تأتي  من الحكومة والتي يقع على عاتقها دعم السوق   ليعود سوقا متقدما متطورا  ذات حجم استثمار عالي

ونصح الرواشددة الحكومة بعد النظر فقط الى الايرادات  و تخفيض عمولة التداول لدعم السوق وزيادة التداول اذ انه كلما   زاد التداول فالفائدة ستكون على الحكومة قبل المتداولين

وطالب  الخبير الرواشدة  هئية الاوراق المالية بالترويج لسوق عمان المالي

 

وتمنى  الرواشدة  وجود  افكار جديدة من قبل المسؤولين  للنهوض بالسوق وتشجيع الاسثمار  داعيا الى ايجاد   سوق خاص للشركات التي يصل  سعر سهمها الى  اقل من نصف   لتخرج من عنق الزجاجة

ونوجه الرواشدة رسالة لهيئة الاوراق ومراقب الشركات  بشأن افصاح الشركات اذ ان العقوبة التي تفرض على الشركات التي لاتفصح عن بياناتها بتوقيفها  عن التداول  وهي بهذه الحالة تعاقب المساهم  الذي لا ذنب له بينما الاصل ان تعاقب الادارة

واقترح الرواشدة تطوير فكرة توزيع الارباح  لغايات تنشيط الاسثمار من خلال توزيع ارباح او  جزء من ارباح الشركات على المساهمين  كل 6 اشهر

بحيث يتم تدويرها من قبل المساهم كما دعا الى خلق حوافز  اللشركات التي تنوي الاندماج

 

 

شاهد أيضاً

AM Best ترفع درجة تصنيف الشرق العربي للتأمين إلى bbb+

عين الاردن رفعت وكالة التصنيف العالمية A.M. Best درجة التصنيف الائتماني طويل الأجل ( Long …

اترك تعليقاً