رياضة

ريال مدريد يتلقى ضربتين في ساعة واحدة!

عين الاردن

تلقى ريال مدريد أنباء سيئة مساء الثلاثاء، بتعرض القائد سيرخيو راموس وشريكه في قلب الدفاع رافاييل فاران للإصابة، أثناء مشاركة الأول في فوز إسبانيا العريض على ألمانيا بسداسية مُذلة في دوري الأمم الأوروبية، والثاني في انتصار فرنسا على السويد بنتيجة 4-2 في نفس المسابقة.

وأصيب المدافع الأندلسي قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، ما أجبر مدرب لا روخا لويس إنريكي على استبداله بمدافع مانشستر سيتي الشاب إريك غارسيا، كأسوأ سيناريو كان ينتظره مدرب النادي الملكي، مع عودة اللاعبين الدوليين بعد انتهاء عطلة الفيفا.

ورغم تحفظ المنتخب الإسباني على طبيعة الإصابة التي ألمت بصاحب الـ34 عاما، إلا أن صحيفة “ماركا” المقربة من الريال، علمت من مصادرها أن راموس عانى من انتكاسة في العضلة ذات الرأسين للفخذ الأيمن، لكن دون الكشف عن مدة غيابه المتوقعة.

وأوضح التقرير، أن قائد المنتخب سيخضع لفحوصات طبية دقيقة صباح الأربعاء، لمعرفة مدى خطوة الإصابة وفترة الغياب المتوقعة، مع تلميحات لصعوبة لحاقه بمباراة عطلة نهاية الأسبوع، التي سيحل خلالها ريال مدريد ضيفا على ملعب “لا سيراميكا” لمواجهة صاحب الأرض فياريال في الأسبوع العاشر لليغا.

وفي نفس الساعة التي أصيب فيها راموس، قالت “ماركا” في تقرير آخر، إن قلب الدفاع الثاني رافاييل فاران، ضاعف من أوجاع مواطنه زيدان، بعد استبداله بين شوطي مباراة فرنسا ضد السويد، بداعي الإصابة التي تعرض لها في الشوط الأول، والتي وصفها مدرب المنتخب ديديه ديشان بالبسيطة.

وفي الختام، أشار المصدر المدريدي إلى أن بطل العالم سيخضع هو الآخر لفحص طبي، بمجرد عودته من فرنسا، وذلك للوقوف على حالته والتأكد من قدرته على المشاركة أمام الغواصات الصفراء، تزامنا مع موجة الإصابات التي عصفت بمدافعي الفريق، بما فيهم البرازيلي إيدير ميليتاو المصاب بوباء كورونا، بجانب عدم اكتمال شفاء مدافع الطوارئ ناتشو ومدافع الكاستيا بابلو رامون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى