رياضة

ثنائية لوكاكو تقود انتفاضة إنتر

عين الاردن

أقر روميلو لوكاكو بأن إنتر ميلان ما زال لا يمكن اعتباره فريقا رائعا بعد أن سجل هدفين ليقوده لانتفاضة مثيرة في الشوط الثاني عقب تأخره بهدفين ليفوز 4-2 على تورينو في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم اليوم الأحد ويضع حدا لمسيرة خالية من الانتصارات في أربع مباريات بجميع المسابقات.
ومنح سيموني زازا تقدما مستحقا للفريق الضيف في نهاية الشوط الأول وعزز كريستيان أنسالدي تفوق تورينو من ركلة جزاء بعد الاستراحة.
ودبت الحياة في إنتر عندما قلص أليكسيس سانشيز الفارق ثم أدرك لوكاكو التعادل في غضون خمس دقائق من ركلة جزاء تورينو.
وهز المهاجم البلجيكي الشباك من ركلة جزاء قبل ست دقائق من النهاية قبل أن يصنع هدفا للبديل لاوتارو مارتينيز في الدقيقة الأخيرة.
لكن مهاجم مانشستر يونايتد السابق أبدى خيبة أمله من حاجة إنتر إلى نهاية قوية من أجل الخروج بنتيجة جيدة بعد بداية مهتزة.
وأبلغ لوكاكو شبكة دازون: “بكل أمانة، نحن لسنا فريقا رائعا حتى الآن لأننا نضع أنفسنا في مثل هذه المآزق”.
“في أول ساعة لعبنا بطريقة سيئة وكنا في مأزق، لم نقاتل بما يكفي”.
وأضاف: “استيقظنا بعد ذلك وحققنا الفوز، وهو أهم شيء”.
وتقدم إنتر، الذي يستضيف ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء، إلى المركز الخامس برصيد 15 نقطة بينما بقي تورينو في المركز 18 بخمس نقاط.
وفي مباريات أخرى، قفز ساسولو مفاجأة المسابقة إلى الصدارة وحافظ على بدايته الخالية من الهزائم للموسم الجديد بفوزه 2-صفر على مضيفه فيرونا، رغم أنه سيعود إلى المركز الثاني إذا تغلب ميلان على نابولي في وقت لاحق اليوم الأحد.
وتقدم روما إلى المركز الثالث بعد أن سجل هنريخ مخيتاريان هدفين في انتصار ساحق 3-صفر على بارما، بينما بدأ تشيزاري برانديلي فترته الثانية كمدرب لفيورنتينا بالفوز 1-صفر على بنيفنتو وعوض بولونيا تأخره ليهزم مضيفه سامبدوريا 2-1.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى