مجتمع وناس

“دربزين”تنفذ عددا من الانشطة لتعزيز المشاركة السياسية للشباب

ايمانا منها بتعزيز قيم الديمقراطية والمشاركة الفاعلة في العملية الديمقراطية عقدت مؤسسة دربزين التنمية البشرية بالشراكة مع منظمة أكشن إيد المنطقة العربية ستة مناظرات بين مترشحين للمجلس النيابي التاسع عشر من مختلف المحافظات والدوائر الانتخابية تحت مسمى “المناظرات النيابية 2020 الشباب رح يختاروا صح” واتاحت المناظرات للمرشحين للحديث أكثر عن برامجهم الانتخابية ومناقشة تفاصيلها على مستوى الرقابة والتشريع وفيما يتعلق بدعم الشباب ومشاركتهم الفاعلة في عملية صنع القرار.
وانطلاقا من تعزيز دور الشباب ودورهم وفي ظل وجود إقبال كبير من قبل الشباب على المشاركة مترشحين لانتخابات مجلس النواب التاسع عشر جاءت هذه المناظرات والتي تهدف لإبراز قدرات الشباب وتسليط الضوء على برامجهم الانتخابية وما تتضمنه من رؤى جديدة من شأنها أن تغير الصورة النمطية للنائب الأردني والذي من شأنه زيادة مشاركة الشباب في عملية صنع القرار والتصويت لرؤى وبرامج جديدة يطرحها الشباب الأردني.

سلسلة مناظرات 2020 تأتي مرتبطة تحت مظلة مشروع الاكاديمية السياسية والمدنية (اكاديمية س.م) الذي تنفذه مؤسسة دربزين التنمية البشرية مكتب الأردن وبالشراكة مع منظمة أكشن إيد المنطقة العربية والذي يشكل مشروعا تدريبيا للشباب الأردنيين والذي يستهدف جميع محافظات المملكة. حيث يهدف المشروع الى زيادة مشاركة الشباب في الحياة الحزبية والانتخابات البرلمانية للعام 2020 وتطوير ادوات يبتكرها الشباب من أجل تعزيز مشاركة أقرانهم الشباب في الحياة السياسة والمدنية.
تتكون المناظرة من سبع جولات كل جولة تتضمن محور مختلف لمناقشته ويجب كل مرشح على نفس السؤال المطروح بما لا يتجاوز (90) ثانية ، يناقش المحور الأول الدور الرقابي بينما يناقش المحور الثاني الدور التشريعي أما المحور الثالث فيناقش قانون الإنتخابات، في الجولة الرابعة يجيب المرشحين على أسئلة يقدمها الجمهور المتابعين للمناظرة أما الجولة الخامسة ستعقد مناظرة مصغرة بين المرشحين أنفسهم بينما يناقش المحور السادس دور الشباب في عملية صنع القرار، ويوجه المرشحين في الجولة السابعة والأخيرة رسالة للناخبين كإشارة إلى انتهاء المناظرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى