رياضة

رونالدو يُعيد صياغة تاريخ كرة القدم من جديد

عين الاردن

أعاد الأسطورة الحية كريستيانو رونالدو، صياغة تاريخ كرة القدم من جديد، بعد هدفه في مباراة الأحد، التي جمعت فريقه يوفنتوس بضيفه ساسوولو على أرضية ملعب “يوفنتوس آرينا”، وانتهت بفوز أصحاب الأرض بنتيجة 3-1 في حملة الدفاع عن الدوري الإيطالي للموسم العاشر تواليا.

ووقع الدون على هدف العادة عند الدقيقة 90، ليقود اليوفي لمواصلة سلسلة انتصاراته الأخيرة، بتحقيق الفوز الرابع على التوالي، ليستعيد الفريق توازنه ويُحسّن مركزه في جدول ترتيب أندية جنة كرة القدم، بالتقدم إلى المرتبة الرابعة برصيد 33 نقطة، متأخرا بست نقاط ومباراة أقل من الغريم الشمالي المتصدر ميلان.

وبلغة الأرقام، رفع صاروخ ماديرا سجله إلى 759 هدفا من مشاركته في 1037 مباراة في مختلف المسابقات مع فرقه ومنتخب بلاده البرتغالي، ليتساوى مع أفضل هداف في التاريخ الساحر النمساوي جوزيف بيكان، الذي اعتزال في خمسينات القرن الماضي، وفي جعبته نفس حصيلة رونالدو، لكن في 459 مباراة.

وبذلك، أصبح كريستيانو بحاجة إلى هدف وحيد، ليجلس منفردا على قائمة الأكثر تسجيلا في كل العصور، وذلك بصرف النظر عن مزاعم الجوهرة السوداء بيليه، الذي يرفض الاعتراف بتفوق رونالدو عليه، بحجة أنه سجل 1283 هدفا في مسيرته الكروية، وليس 757 هدفا، كما هو مدون في سجلات الفيفا المعترف بها بشكل رسمي.

من جهة أخرى، حافظ صاحب الـ35 عاما على مكانه، في صدارة هدافي الكالتشيو، بوصوله للهدف رقم 15، متفوقا بثلاثة أهداف عن مهاجم إنتر روميلو لوكاكو، وبأربعة عن جلاد لاتسيو تشيرو إيموبيلي، صاحب جائزة الحذاء الذهبي، كأفضل هداف للدوري الإيطالي والدوريات الأوروبية الكبرى الموسم الماضي.

واشترى يوفنتوس، رونالدو في صيف 2018، في صفقة جنى من ورائها ريال مدريد حوالي 120 مليون يورو شاملة المتغيرات، وخلال هذه الفترة، سجل بقميص السيدة العجوز 84 هدفا من مشاركته في 106 مباراة، والأهم من ذلك، توج بالسيري آ مرتين وكأس السوبر المحلية مرة واحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى