أقلام وآراء

إلى الأمام

عبدالله المجالي

النظر إلى الأمام مفيد، وكلما اتسعت مساحة الأمام وكانت منبسطة، كان ذلك مفيد جدا للنظر، وهذا قد يؤدي إلى علاج مشكلة قصر النظر، وعدم الاضطرار إلى لبس النظارات المزعجة، خصوصا في زمن كورونا الذي فرض علينا الأقنعة وأشياء أخرى.

لا شك أن النظر إلى الخلف مفيد أيضا، فالمراجعة ومعرفة مكامن القصور والأخطاء يعطي مجالا واسعا لتصحيح المسار، لكن ذلك لا يعني أن وجود حفرة في الخلف كنت قد وقعت بها، أن نظيرة لها ستقع فيها حتما.

إطالة النظر إلى الخلف سيؤدي إلى تيبس الرقبة، وإذا استمر ذلك سيعني أنك لن تستطيع النظر إلى الأمام أبدا، وستقع في أول حفرة تكون أمامك.

دعونا ننظر إلى الأمام، ولا ننشغل بما كان، وهذا يستدعي تمهيد الطريق وإزالة العقبات.

النظر إلى الأمام بتمعن يستدعي رؤية العقبات والعمل على إزالتها والسير قدما، وإلا فلا فائدة ترجى من النظر للأمام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى